نبع العشق


العاب - برامج - افلام - اغاني - حصريات
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 امسية فزاع و عزام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امواج العشق
مراقب عام
مراقب عام
avatar

ذكر الابراج : الميزان

عدد المساهمات : 1081
نقاط : 3213
تاريخ التسجيل : 18/05/2009
العمر : 41
الموقع : بيت صفافا

مُساهمةموضوع: امسية فزاع و عزام   2009-05-20, 17:51

بحضور الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الامارات ورئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أحيا الشاعران الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي «فزاع»، والشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس إدارة مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم «عزام.. أبو راشد» أمسية شعرية مشتركة مساء أمس، في مركز دبي التجاري العالمي، ضمن مهرجان دبي الدولي للشعر «ألف شاعر، لغة واحدة» في رابع أيامه.
وشهدت الأمسية حضوراً جماهيرياً لافتاً، بالإضافة الى كبار الشخصيات والشعراء المشاركين ووسائل الإعلام، وعشاق الشعر.

تناوب الشاعران على إلقاء القصائد التي تعددت موضوعاتها، وتناولت الكثير من القضايا السياسية والحياتية والإنسانية، وفيها معاني الوفاء والحب لدولة الإمارات، وقد وجه الشيخ حمدان في بداية الأمسية كلمة حب الى أخيه الشيخ أحمد وطلب منه أن يفتتح الأمسية، إلا أن الشيخ أحمد ألقى بيتين من الشعر يحملان الكثير من التواضع أمام الأخ الأكبر شاكراً له هذه المبادرة.
ومن القصائد التي ألقاها الشيخ حمدان بن محمد قصيدة حول معنى الشعر بوصفه حاملاً للآمال والطموحات الفردية والجماعية، وجاء فيها:
«للشعر فكره وللهاجس مية طاري
ترز للقمة العليا بيارقها
وقصيدتي من حصيلة ناتج أفكاري
كل القصايد الى من جات تفرقها
أرسم ملامح طموحاتي في أشعاري
وأحاول اني قبل ما اموت احققها
بكثر ما اخاطب العالم بمعياري
دايم اميز لكاذبها وصادقها
ويزيد عزمي بفعل الخير واصراري
في خدمة بلاد برق العز بارقها»

وفي قصيدة مهداة الى أخيه باح الشيخ حمدان بمشاعر جياشة تحمل كل معاني الأخوة والنبل التي اعتبرها في قصيدته شيماً وخصائص للإنسان العربي والمسلم، وحثه فيها على مواصلة كتابة الشعر بوصفه جزءاً من التراث الأصيل الذي يجب التمسك به، كما نصحه بالحكمة التي هي من طبائع الرجال العظماء، وفيها يقول:
«المدح بعض أحيان يا صاحب علوم الطيبين
وأنت رجل مسلم نفسك عارفين اسلامها
جاهد بهاجوسك ترى الشاعر جهاده فرض عين
يا اما نصر.. والا ممات ومسكها بأختامها
اتعملق.. ومالك ومال العالم المتقزمين
مقامك العملاق ما تقدر عليه أقزامها».
وفي القصيدة نفسها يصف الشيخ حمدان الناقة بأوصاف فيها الكثير من دقة الملاحظة والقدرة على ربط تلك الأوصاف بأبعاد ودلالات مختلفة، حيث يتفتق خيال الشاعر عن قدرة كبيرة على بناء روابط فنية داخل القصيدة ما يعطيها ألقها وجمالها، ومن تلك الأبيات:
«ومن السنام لوركها يا صاحبي مقعد جنين
ركابها.. من دون آلامه يذوق آلامها
لأن السنامي يزين يوم فقارها له نكستين
وفقارها مستور مثل المحرمة باحرامها
والزور من تحت النحر متلقط بالفاهمين
في طبوع هجن الركض ولا في وصوف أجسامها
ولها كراسيع وساع.. وباطها منه يبين
متقلطة غارب.. وهذا اللي فهق سنامها
وكن خف يدها يد ظبي مصغره صغر اليدين
دقيقة من ذراعها.. ملمومة من عظامها».
وفي قصيدة أخرى يبرز الشيخ حمدان الكثير من الصفات التي يجب على الإنسان أن يتحلى بها عندما تصيبه الشهرة، وهو يرى أن ضريبتها كبيرة، وان الكثيرين يصابون بداء الغرور نتيجة النجومية والشهرة بينما تسبب له الكثير من الأرق كشاعر، وتحفزه على تجويد ابداعه الذي يعتبره بمنزلة حالة من الحب التي عليه حفظها وصيانتها بشكل دائم:
«على عيوني غمامة حزن تمطر هموم
ولا انبت من خفوقي غير عشب الزهر»
والحال هذا لو يطول معاي ويدوم
أخاف يزرع بساتين ويكوّن نهر
يا سارق من عيون المحب «حمدان» نوم
الليل رجع علي النوم.. ليه السهر
ليه السهر دام قلبي من غلاك محروم
وأنا في حبك أذوب.. وعاشق ومنبهر
لو النجومية تورث عيال النجوم
من باب حب الظهر الشخص منهم ظهر
الشهرة.. تغير العالم بوجه العموم
لكن ما غيرت «حمدان» يوم اشتهر.
ومن جانبه ألقى الشيخ أحمد قصائد عدة خص أفراد أسرته ببعضها، ومنها واحدة لوالدته حملت الكثير من معاني الحب والاحترام والوفاء والتقدير، ويبوح لها بالكثير من خصوصياته، ومنها هذه الأبيات:
«نجني من الذنب والغيبة مع قول النميمة
وبشر أمي جنتك وأمنح لها طول العمر
يا امي ووش حيلة ابنك منطوي بحبال ريمه
ما له الا الله.. وانتي والمدى وطول الصبر
قالت «أحمد» لا تحاتي لو غشت العيون ديمه
زارعه في قلبي غلاك وقدر من فوق القدر
قلت يا أمي المشكله لا خاصم العشق خصيمه
يدري أن العمر مهما طال في عينه قصر».
ثم ألقى قصيدة غزلية تحت عنوان «من ثلاث سنين» وفيها الكثير من أجواء الشعر العذري الذي عرفه العرب القدماء، وفيه الكثير من أحاسيس اللوعة والأسى والاحساس ببطء الزمن، في انتظار لقاء المحبوبة، وفيها يقول:
«على ذاك الطريق اللي سريته من ثلاث سنين
تراودني من الذكر.. علومٍ.. وآتهجاها
يحرك هاجسي حس القصيده واعزف التلحين
واعيش بجو ثاني والقوافي تطلب رضاها
مع ساعه تعادل في دقايقها من الستين
وانا احسبها ثواني والزمن يمشي بمجراها
بها لحظات لو مرت على راكان بن حثلين
نسى سيرة عذاب في سجون الترك قضاها
ثلاث سنين.. ما وجه بعدها يستثير العين
طغى اللون الرمادي بعد فرقى وردي شفاها».
وفي قصيدة أخرى تحت عنوان «حال العرب»، رثى أوضاع الأمة العربية بخاصة ما جرى مؤخراً في قطاع غزة، واشار الى الخلافات التي تمزق الصف الفلسطيني، حيث لم يعد لكثير من المسميات الفصائلية أي مغزى في ظل حالة التشرذم، والأوضاع اللانسانية التي يكابدها الشعب الفلسطيني، ويحذر في قصيدته من المشروع الصهيوني، لانه مستمر بأطيافه وألوانه كافة اليمينية منها واليسارية، ويسترجع تاريخ المأساة الفلسطينية منذ النكبة، مستذكراً بعضاً من أبطال العرب في التاريخ، كإشارة الى ضرورة استنهاض قوى الأمة الحية وهممها لمواجهة هذا المشروع.
وفي القصيدة ذاتها امتدح حكمة قيادات الدولة في معالجة الكثير من القضايا العربية، ومناصرة إخوانهم في الشدائد والأزمات، وجاء فيها:
«يا قايدنا (خليفة) نمشي بأمرك..فدائيين
تحت راية بلاد العز ونلبي مطالبها
بحمك وبوجودك دارنا في كل يوم تزين
تطيب بطيبك الطيب ومن طيبك تطيبها
و «ابو راشد» يمينك في العسر واللين.. ن.عم يمين
بجهد وعزم..دولتنا يعليها وينصبها
ويا بوراشد رحل «زايد» و«زايد» بسمة المسكين
درى بانك و«ابو سلطان» وان ضاقت كفو بها
ثمانمية سنه.. معقول ما فينا «صلاح الدين»
ثمانمية سنه.. وذكورنا ما كن رجل بها
سلام الله يا «خالد» يا «طارق» يا «ابن تاشفين»
وسلام الله يا القسام في أرض تحل بها
يا ليت المعتصم واللي ذكرنا بعضهم باقين
رجالٍ صيحة المظلوم لا ثارت تجاوبها
بقاعات التفاوض كبرت كروش وأهين جبين
يموت «محمد الدرة» ونح نرقص لمطربها
دخيلك «سيبويه» ونحوك اللي يعرب الضدين
فقل يا ابو النحو: حال العرب يا كيف تعربها»

الحضور
حضر الأمسية الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة الثقافة والفنون في دبي، والشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، والشيخ سعيد بن محمد بن راشد آل مكتوم الى جانب حشد من الفعاليات الثقافية والشعراء المشاركين في مهرجان دبي الدولي الأول للشعر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: امسية فزاع و عزام   2009-05-20, 23:28

حلو و مفيد شكرا الك اخ بلال .

تقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
امسية فزاع و عزام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبع العشق  :: ~*¤ô§ô¤*~ الاقــســام الادبــيــه و الــشــعــرية ~*¤ô§ô¤*~ :: حَرفُ القِصَيد ..~-
انتقل الى: